recent
جديد الموقع

بين التلميذ وشيخه... ألم وأمل



أرسل لي تلميذي المبدع فادي شلالدة رسالة قال فيها:

لا تسألِ العين الحزينة... كيف أدمتها المقل؟!
لا تسألِ النجم البعيد... بأي سر قد أفل؟!
مهما توارى الحلم في عيني... وأرقني الأجل
ما زلت ألمح في رماد العمر... شيئا من أمل

فنظمت أبيات أجبته بها:

بل سائلي اليد الرزينة... كيف أتعبها العمل
أو سائلي النفس الأبية... ترتقي قمم الجبل
فنحن دعاة الحق... لا نكل في الله ولا نمل
بل نحن الرواحل... نرتجي رضا الباري الأجل

د. أيمن عبد الحميد البدارين

author-img
الدكتور ايمن البدارين

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent