recent
جديد الموقع

لا أمير فينا إن ذَلَّ راعينا



يقال أن ملكا من ملوك العرب اعتقل رجلاً من قبيلة أخرى !

فجاءت قبيلته بشيوخها وأمرائها تشفع فيه !
فقال الملك :
من هذا الرجل الذي جئتم كلكم لتشفعوا فيه ؟
فقالوا بصوت واحد:
هو ملكنا !
فقال: لم يخبرنا عن نفسه !
فقالوا : أنف أن يذل نفسه
فأراد أن يريك عزته بقومه !
فأطلق سراحه اكراماً لهم....
وبعد أيام جاءه الخبر أن ذلك الرجل ماهو الا راعي الإبل عندهم
فأرسل اليهم الملك يستفسر مما صنعوه !!
فجاءه الرد منهم
(لا أمير فينا إن ذلَّ راعينا)
العِبرَه : "لا خيرَ فى قومٍ ضاعَ فيهُم حَق ضعيفهم"
author-img
الدكتور ايمن البدارين

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent