recent
جديد الموقع

حكم التضحية أو العقيقة بخنثى





        السؤال:

ما حكم التضحية أو العقيقة بخنثى ليست ذكرا ولا أنثى؟

الجواب:

الجواب: يباح ذلك ولا بأس بها؛ لأن جنس الشاة ليس عيبا مانعا من التضحية بها، ولا علاقة له باللحم كثرة ولا قلة ولا جودة، ولأن الخنثى إما أن يكون ذكرا أو أنثى وكلاهما يجوز التضحية به، وهي ليست من العيوب التي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم، ولا تقاس عليها لكون الخناثة ليست عيبا، ولم أجد للفقهاء نصا في المسألة سوى فتوى بجواز التضحية بالبقر الخنثى للإمام النووي في كتابه تهذيب الأسماء واللغات ونقله عنه صاحب كتاب مواهب الجليل، والله تعالى أعلم.


مصدر الفتوى من كتاب: 

(فتاوى معاصرة)، مؤلف الكتاب: للدكتور أيمن عبد الحميد البدارين، دار النشر: دار الرازي للنشر والتوزيع، مكان النشر: عمان، الأردن، رقم الطبعة: الطبعة الأولى، سنة الطبع: 1434هـ-2013م، رقم الصفحة (88).

author-img
الدكتور ايمن البدارين

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent